شريط الاخبار
الرئيسية » رياضة » تشيلسي يعود لطريق الانتصارات بثلاثية في ساوثهامبتون

تشيلسي يعود لطريق الانتصارات بثلاثية في ساوثهامبتون

عاد تشيلسي إلى طريق الانتصارات مجددًا في الدوري الإنجليزي، وحقق فوزًا بأقل مجهود على مضيفه ساوثهامبتون (3-0)، في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب سانت ماري، اليوم الأحد، في الجولة الثامنة من عمر المسابقة.

وأحرز ثلاثية البلوز كل من إيدين هازارد، وروس باركلي وألفارو موراتا في الدقائق 30 و57 و90+3، ليقودوا البلوز إلى انتصار ثمين بعد التعادل في الجولتين الماضيتين أمام وست هام وليفربول.

ورفع تشيلسي رصيده بهذا الفوز إلى 20 نقطة في الصدارة مؤقتًا لحين نهاية الجولة، في حين تجمد رصيد ساوثهامبتون عند 5 نقاط في المركز السادس عشر.

الشوط الأول

بدأ تشيلسي اللقاء بقوة، وتناقل لاعبوه العديد من التمريرات، انتهت عند سيزار أزبيليكويتا الذي أرسل كرة عرضية، لكنها لم تكن منضبطة لتصل سهلة إلى يد الحارس أليكس ماكارثي.

وفي الدقيقة 6، أنقذ ماكارثي كرة أخرى من على رأس دافيد لويز، بعد عرضية ويليان، وبعدها بدقيقتين شن لاعبو البلوز هجمة بثلاثة أرواح، حيث انطلق هازارد داخل منطقة الجزاء، وسدد مرتين في أقدام المدافعين، قبل أن تعود إلى ويليان الذي سدد ولكن الدفاع ينقذ مرماه مرة أخرى.

وظل تشيلسي مستحوذًا على الكرة، بتمريرات أرضية متقنة، في وسط ملعب ساوثهامبتون، ولكن بدون خطورة على مرمى أصحاب الأرض.

وكشر ساوثهامبتون عن أنيابه بداية من الدقيقة 22، وبدأ يبادل البلوز الهجمات، إذ أهدر ماريو ليمينا الفرصة الأولى للقديسين، تبعها مانولو جابياديني بتسديدة بعدها بدقيقة تصدى لها كيبا بثبات.

وجاءت أخطر فرصة لساوثهامبتون في الدقيقة 26، حيث أرسل ريان برتراند عرضية متقنة داخل منطقة جزاء البلوز، سددها إنجز بغرابة شديدة أعلى العارضة.

في الدقيقة 30، عاقب هازارد أصحاب الأرض على تلك الفرص المهدرة، وسجّل الهدف الأول للبلوز، مستغلا تمريرة في العمق من روس باركلي الذي استخلص الكرة من هويبيرج، وأرسلها إلى النجم البلجيكي الذي وضعها بكل ثقة داخل شباك القديسين.

وواصل تشيلسي ضغطه لمضاعفة النتيجة قبل نهاية الشوط الأول، فتوغل نجولو كانتي داخل منطقة جزاء ساوثهامبتون من الجانب الأيمن، في الدقيقة 38 ولكنه فشل في التعامل مع الكرة ليستخلصها مدافعو ساوثهامبتون قبل أن تشكل خطورة كبيرة.

هدأ اللقاء نسبيًا بعد تلك الكرة من الجانبين، وسط سيطرة على الكرة من جانب لاعبي النادي اللندني، حتى انتهى الشوط الأول بتقدم تشيلسي بهدف دون رد.

الشوط الثاني

ضغط تشيلسي على لاعبي ساوثهامبتون مثلما فعل في الشوط الأول، وسدد ويليان كرة قوية في الدقيقة 48، لكن ماكارثي تصدى للكرة.

ورد ساوثهامبتون على ضغط تشيلسي بهجمة منظمة وعدة تمريرات انتهت بتسديدة قوية من الظهير الأيسر برتراند، تمر فوق العارضة في الدقيقة 50.

وبعدها بثلاث دقائق سدد إنجز الكرة، لكن كيبا تصدى لها بسهولة، ليرد تشيلسي بالهدف الثاني في الدقيقة 57 عن طريق باركلي.

وجاء الهدف الثاني بعد ضربة حرة رائعة رفعها ويليان إلى أوليفييه جيرو الذي مررها بضربة مقصية ليتابعها باركلي داخل الشباك.

واستسلم لاعبو القديسين بعد الهدف الثاني، وسيطر تشيلسي على المباراة تمامًا، ولكن بشكل سلبي بدون هجمات خطيرة على مرمى ماكارثي.

وفي الدقيقة 68، أجرى ماوريسيو ساري المدير الفني لتشيلسي التبديل الأول بخروج جيرو ونزول ألفارو موراتا لتنشيط الناحية الهجومية.

وتسلم هازارد الكرة على حدود منطقة الجزاء وتوغل وصوب بقوة ولكنها اصطدمت بأقدام مدافعي ساوثهامبتون في الدقيقة 70.

ودفع ساري بالإسباني بيدرو رودريجيز في الدقيقة 75 بدلا من ويليان، ليواصل البلوز سيطرته التامة على اللقاء وسط تراجع كبير من لاعبي القديسين لعدم استقبال أهداف أخرى.

وجاءت أخطر كرة لساوثهامبتون في الدقيقة 79، بتسديدة قوية من ناثان ريدموند، لمسها كيبا قبل أن تصطدم الكرة بالعارضة.

وفي الدقيقة 80، نفذ لاعبو البلوز هجمة مرتدة سريعة وصلت إلى هازارد الذي مررها بدوره إلى موراتا في وضع انفراد تام، لكنه وضعها في يد حارس القديسين.

وبعدها بدقيقة أجرى ساري التبديل الثالث بخروج باركلي صاحب الهدف الثاني ونزول ماتيو كوفاسيتش، وظلت الكرة في وسط الملعب بدون هجمات خطيرة خلال آخر 10 دقائق، حتى أحرز موراتا الهدف الثالث في الدقيقة 90+3 بعد تمريرة رائعة من هازارد ليؤمن الانتصار للبلوز.


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*