شريط الاخبار
الرئيسية » ثابت » تقرير: مراكز الإصلاح توفر للنزلاء بيئة تتواءم مع المعايير الدولية

تقرير: مراكز الإصلاح توفر للنزلاء بيئة تتواءم مع المعايير الدولية

أكد تقرير حكومي ان مراكز الإصلاح والتأهيل توفر للنزلاء بيئة احتجازية تتواءم مع المعايير الدولية لحقوق الإنسان، من حيث البنية التحتية أو التعامل أو الحقوق.
وأشار التقرير الى ان عدد الزيارات العادية لمراكز الاصلاح والتأهيل بلغت حتى نهاية آب (أغسطس) الماضي 321280 زيارة مقارنة مع نفس الفترة العام الماضي والتي بلغت 269922 بزيادة 51358 زيارة، بحسب تقرير حكومي.
وكان مكتب الفريق الحكومي لحقوق الانسان، الذي يترأسه المنسق باسل الطراونة، أصدر الأربعاء الماضي التقرير المعلوماتي الإضافي للإجراءات الحكومية التي قامت بها بعض المؤسسات الحكومية حيال منظومة حقوق الإنسان.
وقال التقرير الذي غطى إجراءات المؤسسات الرسمية وشبه الرسمية فيما يتعلق بتنفيذ الخطة الوطنية الشاملة لحقوق الإنسان 2016-2025، الى ان عدد الزيارات الخاصة التي تمت خلال عام 2017 بلغ 5548 زيارة، مقارنة بـ 3846 زيارة خلال نفس الفترة عام 2016 وبزيادة بلغت 1702 زيارة، فيما بلغ عدد الاتصالات الهاتفية التي تم السماح للنزلاء بإجرائها وحسب التعليمات 164838 اتصالا.
وبالنسبة لزيارات المحامين فقد أوردها قانون مراكز الإصلاح والتأهيل لسنه 2004 في المادة  13/أ بصورة صريحة كحق من حقوق النزلاء على أن تتماشى مع التعليمات القائمة في مراكز الإصلاح والتأهيل، حيث بلغ عدد زيارات هؤلاء المحامين لموكليهم داخل مراكز الإصلاح والتأهيل 12224 زيارة.
وعن آلية التعامل مع الحالات المرضية للنزلاء، أظهر التقرير
أنه تم إدخال 260 نزيلا للمستشفيات لتلقي العلاج اللازم، أما الذين قاموا بمراجعة المستشفيات لتلقي العلاج أو بناءً على مواعيد محددة مسبقاً فقد بلغ عددهم 11597 نزيلا، عدا عن حالات المراجعة للعيادات الداخلية التي تم إنشاؤها داخل كل مركز إصلاح وتأهيل، ومزودة بكوادر طبية مؤهلة بالتعاون مع وزارة الصحة، حيث بلغ عدد مراجعي هذه العيادات 108797 نزيلا.
وبين التقرير أن مراكز الإصلاح والتأهيل دأبت على توطيد العلاقة التشاركية مع القضاء من حيث إرسال النزلاء الموقوفين قضائياً إلى مصادر طلبهم في المحاكم لاستكمال إجراءات التقاضي، حيث تم إرسال 56402 نزيل لحضور الجلسات.
وفيما يتعلق بمواءمة البنية التحتية للمعايير الدولية وحقوق الإنسان، قال التقرير ان مراكز الإصلاح والتأهيل وفرت
بيئة احتجازية توفر للنزيل كافة سبل الراحة، ونظراً للأعداد المتزايدة والاكتظاظ الحاصل في مراكز الإصلاح فقد تم إعادة تأهيل مركز إصلاح وتأهيل قفقفا لتخفيف العبء عن المراكز الأخرى، فيما العمل جارٍ لإنشاء محطة تقنية جديدة بعطاء قيمته نصف مليون دينار.
كما تم انشاء مبنى للخلوة الشرعية في مركز اصلاح وتأهيل أم اللولو بكلفة 12 ألف دينار، وآخر في مركز إصلاح وتأهيل الموقر1 وبكلفة 12 ألف دينار، وثالث في مركز إصلاح وتأهيل ارميمين.
وفيما يتعلق بعدد النزيلات والموقوفات إدارياً لدى مركز إصلاح وتأهيل النساء فقد بلغ 169 نزيلة، فيما تم البدء بإنشاء أماكن احتجاز انفرادية للنساء في مركز اصلاح وتأهيل أم اللولو بقيمة 68 ألف دينار.
وأشار التقرير ايضا الى تركيب نظام تكييف مركزي جديد للمهاجع بقيمة 120 ألف دينار في مركز اصلاح وتأهيل الموقر1، اضافة الى صيانة صيانة نظام التكييف المركزي في مركز اصلاح وتأهيل الموقر2 ضمن عطاء بقيمة 25 ألف دينار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*