شريط الاخبار
الرئيسية » عربي و دولي » دمشق تؤكد إرسال قوات شعبية إلى عفرين لمواجهة القوات التركية

دمشق تؤكد إرسال قوات شعبية إلى عفرين لمواجهة القوات التركية

أكدت وكالة الأنباء السورية (سانا)، اليوم الاثنين، أن قوات شعبية ستصل إلى عفرين خلال الساعات القليلة المقبلة لـ”دعم صمود أهلها في مواجهة العدوان الذي تشنه قوات النظام التركي على المنطقة وسكانها منذ الشهر الماضي”.

وكان مسؤول كردي، ذكر يوم أمس لوكالة رويترز، أن القوات الكردية اتفقت مع دمشق على دخول قوات الجيش السوري إلى عفرين للمساعدة في صد الهجوم التركي.

وأوضح بدران جيا كرد المستشار بالإدارة، التي تدير مناطق الحكم الذاتي الكردية بشمال سورية، أن قوات الجيش السوري ستنتشر في بعض المواقع الحدودية وقد تدخل منطقة عفرين خلال يومين.

وأشار جيا كرد إلى أن “هذه تفاهمات عسكرية فحسب وستكون هناك محادثات سياسية مع دمشق لاحقا”.

وكان ممثلو الحكومة السورية والقوات الكردية قد فشلوا في وقت سابق في التوصل إلى اتفاق بشأن انتشار القوات الحكومية في منطقة عفرين، بسبب ربط دخول قواتها إلى عفرين بتسليم وحدات حماية الشعب الكردية كامل سلاحها، وهو ما رفضته الوحدات.

كما طلبت القوات الحكومية تسليم كافة النواحي والقرى، التي تسيطر عليها الوحدات شمال غربي حلب، بما فيها مدينة تل رفعت وقرى منغ وعين دقنة والشيخ عيسى.

وفي وقت سابق، أشارت مصادر إلى أن القوات السورية تسمح بمرور تعزيزات كردية إلى عفرين، عبر أراض خاضعة لسيطرة الحكومة، من أجل مواجهة العملية العسكرية التركية.

وتسيطر وحدات حماية الشعب الكردية على منطقة عفرين وهي ميليشيا كردية تعتبرها أنقرة إرهابية، لكن الولايات المتحدة تنسق معها عسكريا وكان لها دور كبير في طرد تنظيم داعش من شمال سورية.

وتتهم أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية بأنها الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني الذي يشن تمردا على السلطات التركية في جنوب شرق البلاد منذ نحو ثلاثين عاما، وتصنفه تركيا والدول الغربية على أنه تنظيم إرهابي.-(وكالات)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*